الحج و العمرة

مناسك العمرة للنساء مع نصائح خاصة للمرأة

سنتطرق في مقالتنا هذه للتكلم عن مناسك العمرة للنساء ، وكيفية الأداء الصحيح لهذه الشعيرة التي ترتبط بديننا الحنيف.

 

مناسك العمرة للنساء مع نصائح خاصة للمرأة

 

 

إذا عقدت المرأة النية لأداء العمرة فإنه يسن لها أن تغتسل بنية الإحرام حتى لو كانت حائضا أو نفساء، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلّم، عندما أمر أسماء بنت عُميس حين ولدت محمد بن أبي بكر في حَجّة الوداع، أمرها فقال : اغتسلي واستثفري بثوب وأحرمي. رواه مسلم

 

بعد الاغتسال تلبس ثيابها وتستطيع المرأة أن تحرم فيما شاءت من الثياب، دون تبرج بزينة ولا تغطي وجهها بالنقاب ويحظر أيضا لبس القفازين.

 

يفضل أن تكون نية الاحرام بعد أداء صلاة مفروضة ولكن إذا وصلت المكان المخصص للإحرام حسب دولتها ولم يكون وقت صلاة مفروضة، يفضل أن تصلي ركعتي سنة.

ثم تبدأ بترديد قول لبيك اللهم بعمرة، ثم تكثر من التلبية وذكر الله تعالى، وأفضل تلبية ما ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم: لبيك اللهم لبيك لبيك، لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك.

ويجب عليها أن لا ترفع صوتها في التلبية، ذلك أنها مأمورة بالتستر، أي لا ترفع صوت ولا تخضع بصوتها فالمكان والأداء أولا أن يكون سترة لها.

وعليها كما على الرجل من قول (وإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني)، ذلك أنه إذا جاءها عارض يمنعها من إتمام نسكها، فهي تتحلل من النسك فيما وصلت إليه.

 

وإذا ما أقلبت على بيت الله الحرام، دخلت برجلها اليمنى، وتبدأ بذكر الله (بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك، أعوذُ بالله العظيم وبوجهه الكريم وبُسلطانه القديم من الشيطان الرجيم)، وتبدأ الطواف من قبال الحجر الأسود والذي هو علامة البداية والنهاية للأشواط السبعة.

يشترط عند الشروع بالطواف أن تكون طاهرة من الحدثين الأصغر والأكبر، وعند الانتهاء من الاشواط السبعة، عليها أن تصلي ركعتين خلف مقام إبراهيم إن تيسر، وإلا ففي أي مكان في المسجد.

تقرأ في الركعة الأولى قل يا أيها الكافرون وفي الثانية قل هو الله أحد.

وبعد أن تفرغي من الركعتين، عليك أن تذهبي إلى المسعى، مبتدأه من الصفا، وتقرأ (إن الصفا والمروة من شعائر الله (الآية)).

وتسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط تبدأ بالصفا وتنتهي بالمروة، يجوز لك أن ترقى على الصفا والمروة ولكن إن شق عليك فلا داعي لذلك، وأيضا يمكنك أن لا تسعي بين العلمين الأخضرين بخلاف الرجل الذي يجب عليه ذلك إن أستطاع.

عن الانتهاء من السعي، وإكمال العمرة، عليك أن تقصري من شعرك، دون حلاقة، والقول الأشهر هو أن تأخذ من جميع أطراف ظفائرك، بشيء قليل من الشعر.

 

نصائح عند أداء مناسك العمرة للنساء

 

الأولا: يجب عليك ستر جميع أجزاء جسمك، ولذلك يجب عليك لبس المخيط والخفين في حين يحرم ذلك على الرجل.

ثانيا: على المرأة خفض صوتها في التلبية، ويفضل أن لا تركض أو تسرع في السعي (داخل منطقة الضوء الأخضر) ويفضل أن تختضب بالحناء عن الاحرام، وذلك جميعا على عكس الرجل.

ثالثا: يستحب لها أن تطوف ليلا لأنه أستر لها، والرجل يطوف ليلا ونهارا.

رابعا: يجوز لك أن تستعملي حبوب منع الحيض في العمرة أو الحج للضرورة، ولكن يفضل استشارة الطبيبة الخاصة بك.

خامسا: إذا جاء وقت الحيض بعد الطواف وقبل السعي تكملين بقية المناسك، وتنهين العمرةبشكلها الطبيعي، ذلك أن السعي لا يشترط له الطهارة.

سادسا: يمنع اقتراب زوجك منك (المباشرة الزوجية) وأنت في العمرة إلا بعد التحلل منها، أما في الحج فلا يجوز إلا بعد التحلل الثاني أي بعد رمي جمرة العقبة.

سابعا: تحضر بعض النسوة، خادمتها معها في أداء الحج أو العمرة، وذلك لا يجوز لأن الخادمة بدون محرم.

 

تقبل الله منكم الجح والعمرة، وأمكنكم الله منها مرارا وتكرارا

 

لا تنسى الاطلاع على مقالتنا

مناسك الحج

 

أيضا لا تنسى الاطلاع على فتوى

هل مزيل العرق من محظورات الاحرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق